قناة الولاية

...
  عدد المشاهدة:  382   |   تاريخ الارسال: 2019-4-15
بيان سماحة آية الله العظمى الشيخ مكارم الشيرازي (دام ظله الوارف) حول كوارث السيول و الفيضانات في محافظة الأهواز


تعتبر محافظة خوزستان من أهم المحافظات الإيرانية التي نفخر بها، وأهلها من أشرف الناس الذين نعتز بهم، فهم شعب كريم ومضياف وغيور ومجاهد، فقد بذلوا الغالي والرخيص في سبيل عزة الوطن، وإن ما قدموه من دماء ذكية في الحرب المفروضة على الجمهورية الإسلامية الإيرانية دفاعاً عن الوطن والمقدسات لأكبر دليل على حبهم وعشقهم لوطنهم ونظامهم المقدس.
ومن هنا وانطلاقاً من حرصنا الشديد وحزننا البالغ على ما أصاب الناس من أضرار مادية، فقد أكدنا لأكثر من مرة بأنه لايمكن معالجة تلك الأضرار التي اجتاحت البلاد ومن بينها محافظة خوزستان من دون تعاون جميع الشعب الإيراني وتكاتفه كالبنيان المرصوص، سواء أكانوا متواجدين داخل البلاد أو خارجها، على الرغم من كل الجهود التي بذلتها الحكومة الإيرانية والحرس الثوري والجيش، بالإضافة إلى بعض المؤسسات الأخرى والتي لا تقدر بثمن. هذا وبالإضافة إلى ما قدمناه من مبالغ بسيطة والتي تقدر ب: (350) مليون تومان، حيث قمنا بتسليمها للهلال الأحمر الإيراني ومؤسسة الإمام الخميني للإغاثة، قررنا أن نبعث في المرحلة الأولى مجموعة مكونة من ( 50 ) شخصاً من طلاب الحوزة العلمية في مؤسسة دارالإعلام إلى المناطق المتضررة في خوزستان لإغاثة المواطنين والإهتمام بالمسائل الثقافية لبذل قصارى جهدهم للتقليل من معاناة الناس. أطلب من الله سبحانه وتعالى توفيق الجميع لمساعدة وإغاثة المتضررين من الفيضانات في كل أنحاء البلاد. ناصر مكارم الشيرازي 5 رجب 1440